منتدى الدويم
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك
و تدخل منتدى ملتقى ابناء الدويم معنا. إن لم يكن لديك حساب
بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


منتدى اجتماعي ثقافي
 
الرئيسيةالدويمالتسجيلدخولالبوابةتسجيل دخول الاعضاء
الاعضاء

 https://aldowaim-city.ahlamontada.net
اهلا وسهلا بك يا:    زائر 
آخر زيارة لك كانت:
لديك: 0 مساهمة.
اخر عضو مسجل معنا هو   https://aldowaim-city.ahlamontada.net/u1548    
يمكنك تعديل بياناتك  الشخصية من هنا 
 
الصفحة الرئيسية المجلة لوحة التحكم الرسائل البحث   قائمة الاعضاء
اتصل بنا  مركز رفع الصور  خروج
» Uniform Housekeeping_ ( شركة السلام لليونيفورم 01223182572 ) عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 9:57 pm من طرفnanaclever» شركة تصنيع يونيفورم مصنع _لليونيفورم Tn شركةعظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 9:41 pm من طرفnanaclever» تصميم الحدائق وتنسيقها _01119959188عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 9:05 pm من طرفnanaclever» سليبر الفنادق _( السلام للتوريدات الفندقية 01102226499) عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 8:48 pm من طرفnanaclever» يونيفورم عمال مصانع _01003358542–01200561116 عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 8:32 pm من طرفnanaclever» ملابس يونيفورم _شركة 3A لليونيفورم (01200561116 )يونيفورمعظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 7:48 pm من طرفnanaclever» يونيفورم امن_( شركة السلام لليونيفورم 01223182572 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 6:45 pm من طرفnanaclever» ثياب تخرج_( شركة السلام لليونيفورم 01118689995 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 6:29 pm من طرفnanaclever» شركة يونيفورم _(شركة السلام لليونيفورم 01118689995 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الأربعاء مايو 27, 2020 6:03 pm من طرفnanaclever» يونيفورم خدم_ ( شركة السلام لليونيفورم 01223182572 ) عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 10:54 pm من طرفnanaclever» الزى الطبي_( شركة السلام للملابس الطبية 01102226499 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 10:37 pm من طرفnanaclever» يونيفورم شيف_( شركة السلام لليونيفورم 01118689995 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 10:21 pm من طرفnanaclever» يونيفورم شيف_( شركة السلام لليونيفورم 01118689995 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 10:17 pm من طرفnanaclever» laundry bag_ ( السلام للتوريدات الفندقية 01102226499) عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 9:56 pm من طرفnanaclever» شركة توريد يونيفورم وملابس العمال _01003358542–01200561116 عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 9:38 pm من طرفnanaclever» شركة توريد يونيفورم وملابس العمال _01003358542–01200561116 عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 9:37 pm من طرفnanaclever» شركة توريد يونيفورم وملابس العمال _01003358542–01200561116 عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 9:36 pm من طرفnanaclever» شركة توريد يونيفورم وملابس العمال _01003358542–01200561116 عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 9:33 pm من طرفnanaclever» اماكن تصنيع يونيفورم _( شركة السلام لليونيفورم 01223182572 )عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 8:14 pm من طرفnanaclever» يونيفورم طباخين _لليونيفورم Tn شركةعظماء تحدثوعن الدويم Coolte12السبت مايو 23, 2020 7:00 pm من طرفnanaclever




منتدى الدويمعظماء تحدثوعن الدويم

FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
شاطر|

عظماء تحدثوعن الدويم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد يوسف موسي ابوحريرة

محمد يوسف موسي ابوحريرة

1
1

الانتساب :
04/03/2011

رقم العضو :
0

عدد المساهمات :
43


عظماء تحدثوعن الدويم Empty
مُساهمةموضوع: عظماء تحدثوعن الدويم عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الجمعة مارس 11, 2011 8:02 pm
خيارات المساهمة

بقلم حسين الخليفة الحسن
مدير مدرسة كريم الدين الثانوية بنات
نقلاً عن السوداني
مدينة الدويم مدينة هادئة ساكنة، تحتضنها الضفة الغربية للنيل الأبيض، وتحتل موقعاً بينياً بين غرب وأواسط السودان، فهي مثال للمدينة التي نشأت باختيار الإنسان، الذي دفعته الحاجة إلى المكان الآمن الذي يوفر له سبل كسب العيش كذلك. الدويم قابعة في كل قلب نابض، عرف جلال قدرها وسمو مكانتها. فهي وتوأمتها – بخت الرضا- معين للمعرفة الذي لا ينضب.

قال عنها الأستاذ علي عثمان محمد طه نائب الرئيس، إنها أصيلة ولها تاريخ موغل في القدم، علمت رسم الحرف ونطق الكلمة لكل سوداني رأت عيناه النور؛ فقد أرضعتهم من ثديها الرطب لبناً صافياً نقياً. ويحكي رواة التاريخ، انه في عام 1904 ولدت مديرية للنيل الأبيض (شماله وجنوبه) واختيرت الدويم عاصمة لها، وأول مدير بريطاني لها هو مستر بتلر BUTLER، وفي عام 1940أدمجت هذه المنطقة مع رصيفتها النيل الأزرق فأصبحت مديرية واحدة عاصمتها ود مدني، ثم أعيدت للنيل الأبيض مكانته الإدارية بجعله مديرية قائمة بذاتها عام 1974 (قرار لجنة البروفيسور محمد أبو سليم)، وأصبحت الدويم عاصمة لها. وعند تقسيم مجالس الحكم المحلي حظيت الدويم بمجلس سمي مجلس ريفي شمال النيل الأبيض يرعى شؤون المنطقة الإدارية الاجتماعية والاقتصادية، ومن أبرز الإداريين الذين تعاقبوا عليه: عوض حامد جبر الدار، محمد عثمان يس، أبو بكر الوقيع، إبراهيم يس، محمد السيد الشعار، صاحب الطرفة المشهورة مع الرئيس عبود عند زيارته ليوغسلافيا، (سنرويها لاحقاً).. أرست هذه النخبة المميزة قواعد متينة للحكم، ووضعت لبنات للخلق النبيل والأمانة والنزاهة نأمل ان تكون نبراساً يضئ لنا الطريق فقد كانوا قدورة تحتذى.

تضم مدينة الدويم بين ضلوعها عدداً لا يستهان به من القبائل استوطنت بها واستقرت فيها وأسست بناءها الاقتصادي والاجتماعي (ECONOMICAL SOCIAL)، وفي مقدمة هذه القبائل الجعافرة ذات العددية الكبيرة، لذا اختار الحكم الثنائي عمدة المدينة من رجالها الأفذاذ الحكماء (العمدة إبراهيم ود حسن) فهو جد الجعافرة؛ عرف بحكمته وحنكته وقوة شخصيته، ثم قبيلة الحسانية والحسنات والتي جاءتنا بالناظر إدريس هباني ووكيله يوسف هباني اللذين عرفا ببعد نظرهما ومقدرتهما الفائقة لفك النزاعات الشخصية والقبلية.. وهنالك قبائل: الجعليين، العبابدة (أحمد مكي عبده) الشايقية (الشيخ عثمان بخيت)، الرباطاب، الدناقلة، المحس، المواليد، الفلاتة، وغيرها كثير.

انشغل كثير من أهل الدويم بالزراعة المطرية (الجعافرة على الأخص) التي تنتج الذرة، ثم تطورت الزراعة بالجروف التي تزرع فيها الخضروات والذرة الشامية والقمح، ثم قامت فيما بعد المشاريع الزراعية (الخاصة) التي تروى عن طريق الطلمبات. ومن رواد هذه التجربة: العمدة عمران، أحمد فضيل، التجاني حمودي، أحمد سائح (ود رباح الزراعي) حاج أحمد سعيد، الوسيلة السماني، سلمان محمود. بنجاح هذه المشاريع انطلق اقتصاد المدينة للآفاق، وازدهر سوقها التجاري وانتعشت علاقاتها التجارية، وأصبحت مركزاً تجارياً يشار له بالبنان. ومن أشهر تجارها يومذاك: عبد القادر كريم الدين، الخليفة الحسن (والد سر الختم) محمد حمودي، الشيخ الريح وعثمان شبيكة وآخرون.. كما مارس بعض أهل المدينة الصناعة التي تعتمد على المهارة اليدوية منها صناعة الجلود والأحذية، ومن رجالها: العم علي حسين والعم (قيرة).

أما صناعة الجبن التي صارت معلماً ورمزاً اشتهرت بها الدويم، فقد بدأ هذا الضرب من الصناعة بالمنازل، وأول صانعة للجبنة امرأة تدعى (وناسة) والتي سكن بجوارها الخواجه فيليب PHLIPS وابنه بنياوتي PIANYAOTI فقلداها في الصنع، ثم اعقبهما الخواجة مايسترو، ويني جرجس، وكوستي، فأخذت الصناعة طابعاً تجارياً (COMMERCIAL) في عهدهم. واختاروا قرية صغيرة تقرب من الدويم تسمى أم بويصة، اذ هي مصدر رئيسي للألبان. وبعد مغادرة هؤلاء الأجانب السودان قام الأخ عابدين قطان وأخوه حسن بشراء المصنع الصغير وواصلوا مشوار تطويرها فاشتهروا بها حتى يومنا هذا. كما عرفت الدويم صناعة الزيوت، وكان المحرك لتلك الصناعة في البدء هو الجمل والثور، ومن روادها: فضل الله عطاي، إبراهيم محمد صالح، حسين مكي عبده. وفي عام 1952 نشأت معصرة للزيوت حديثة في زمنها ذاك، وقام في نفس العام مصنع للصلصة كان يديره عبد الحارث عبد المجيد.. الى ذلك اشتهرت الدويم بحرفة قديمة هي صياغة الذهب والفضة، ومن أشهر من مارسها: محمد سعيد الشيخ رجل البر والإحسان والذي بنى مسجداً بالمدينة، وابنه عثمان الذي مارسها بعده، والأخ إبراهيم برير وصالح موسى.

لم تبخل مدينة الدويم لعلماء الدين بزيارتها فجاءها العالم ضو البيت يحمل راية القرآن عام 1866م فأسس حلقات دراسية لتعليم مبادئ الدين وحفظ القرآن. وقد حظي نفر كريم من أعيان الدويم بأن نهلوا من ذلك المعين الثر، منهم حامد أبو سليمان، محمد محمود أبو حسبو، علي جاد كريم. وفي عام 1958 ازداد شغف أهل الدويم بالدرس الإسلامي النظامي فكان قيام معهد الدويم العلمي بمسجد الدويم الكبير، وكان عمنا شيخ الزبير أول من عمل به، كما أسست أول خلوة بالدويم عام 1910م ومؤسسها الفكي حمودة من قبيلة الشايقية ومن خلفاء السيد علي الميرغني، ثم ظهرت خلوة الفكي الزبير الشهيرة ثم تأسس مسجد المدينة عام 1900 على نفقة الحكومة المصرية وأول إمام له هو حامد أبو سليمان، اعقبه ابنه عبد الرحيم. وفي عام 1905 أسست أول مدرسة أولية Elementary School بأحد منازل أبناء الدويم، ثم نقلت لمبنى جديد شيده المصريون لتصبح مدرسة الدويم الريفية الوسطى عام 1908.. ومن أول معلميها: الشيخ عبد العزيز عبد الله، والمربي محمد أحمد عبد القادر (والد المرحوم زين العابدين من قادة ثورة مايو) والشاعر أحمد محمد صالح ومحمد توفيق (الوزير الصحافي صاحب الجمرات). وقد خرجت تلك المدرسة العتيقة شوامخ سودانية منهم: سر الختم الخليفة، محمد أحمد محجوب، إبراهيم منعم منصور، الشريف عساكر، الشاعر إدريس جماع، محمد إبراهيم دريج، بكري عديل، د.محجوب عبيد، عالم الفيزياء، فاروق هباني، عالم الذرة، بروفيسور عبد الرحمن محمد موسى، د.إبراهيم غندور، د.عبد الحليم المتعافي، د.الطيب زين العابدين، الطيب عبد الله، زعيم أمة الهلال، د.كمال حامد شداد، خبير الكرة، السماني الوسيلة، د.الطيب حاج عطية وآخرين.. ثم حولت المدرسة الأولية من الدويم لبخت الرضا عند إنشائها عام 1934. في عام 1952 انشئت مدرسة الدويم الأهلية، وفي عام 1964 نشط التعليم الأهلي بالدويم فأنشأ رواده مدرسة أهلية متوسطة بنات قام بتكلفتها د.خليل عثمان محمود، كما انشأ سلسلة من المدارس بمراحل التعليم العام بالمدينة.

بعزم أكيد ورأي سديد

سنمضي حثيثا إلى ما نريد

نشق الصعاب نخوض المحن

لنحيا كراماً ويحيا الوطن

هذه أبيات من نشيد لقلعة العلم بخت الرضا للشاعر عثمان أبو القاسم اصبح شعاراً للمعهد ويردده رواد بخت الرضا صغارهم وكبيرهم وسمي (موكب النور).
جلسنا القرفصاء نحن نخبة من عشاق مدينة الفن والابداع –الدويم- نرتشف قليلا من القهوة، تحت ظل دوحة وارفة الظلال بالحى الثاني بالمدينة كنا نصغى بامعان بالغ لما يرويه لنا احد كهولنا عن تاريخ عشقنا الاول، فكانت تفوح من كلماته المنمقة المموسقة اريج اصالة وحضارة هذه المدينة فاشار بسبابته المرتعشة الى اثر موغل فى القدم يبتعد خطوات عن مجلسنا، ثم قال فى مستهل حديثه: هنا كانت بئر أم صبا مورد الماء العذب لأهلنا يومذاك، قبل ان ينساب ماء الصنابير. وكنا نحيطها كالمعصم طلبا للماء. كانت هذه البئر تتوسط منزل العم صالح محمود والد عبدالقادر استاذ الاقتصاد، وعبدالمحمود قطب حزب الأمة والمحامى البارع د.عبدالعزيز النطاس المتميز، والمهندس عبدالستار وقد تناثرت آبار اخرى قديمة باحياء المدينة نذكر منها (بئر حاج محمد) قرب شاطئ النيل وصاحبها الحاج محمد على رجل الحكمة والحنكة وهو جد الاصدقاء: عبدالحفيظ والنور على، وعبدالعزيز بدوى، وعبدالجليل محمد خير رجل كمبيوتر مان وفى الحى الثانى بالمدينة بئر ود حموري بالسوق واخرى بمنزله وهو جد د. صلاح التجانى والتاج التجانى حمورى رجل القانون المعروف، وصهر نصر حاج على (مدير جامعة الخرطوم الاسبق)، ود.خليل عثمان رجل الاعمال والتوم حسن علام الاداري المعروف، وابراهيم حسن علام اول مراجع عام للسودان كان الحصول على ماء الشرب العذب فى اربعينيات القرن المنصرم سهلا وميسورا، مقارنة بشح وتلوث الماء هذه الايام كان من أشهر السقايين يومذاك: الحاج أبكر، والحاج ابراهيم وهما من قبيلة الفلاتة التى عرفت بممارسة هذا العمل الشاق، والتى جاءت للدويم مهاجرة فى بواكير القرن الماضي كان جل المواطنين يشربون ماء هذه الآبار النقى الصافى غير الملوث وبهذه المناسبة لم نسمع بمرض النزلة المعوية السائد اليوم! بعد هذا السرد الممتع امسك محدثنا بعصاه الغليظة، التى يحدق مليا فيها علها تعينه فى انعاش الذاكرة الخربة ثم انطلق محدثا عن الصوفية وزواياها بالمدينة والتى كانت قد وجدت الطريق ممهدا لها فى مطلع القرن قبل الماضي ثم قويت شوكتها وتأملت بالزيارات الروحانية التى كان يقوم بها منتسبوها لمشائخهم بالجزيرة، النيل الازرق، كردفان، الخرطوم وطنطا بمصر. فانغرست فى نفوس معظم المحبين الطاعة والولاء الصوفى الجامح، المفعم بالحب الجارف آنذاك لسجادة بعينها لها مدائحها المميزة وزيها المبرقع بعدة ألوان، حتى اصبح البعض يضعون مشائخهم فى مرتبة القداسة لا يرضون غيرهم! ولكن رغم ذلك كان الجميع ينضوون تحت لواء راية لا اله الا الله محمد رسول الله! ان الطرق الصوفية كانت من الوسائل المهمة لترسيخ واعلاء كلمة الحق ونشر مبادئ الاسلام القويم فقد عم هذا الضرب من الولاء الديني، والانتماء الصوفى وسط الشباب مؤخرا ونذكر من تلك الطرق الصوفية: الختمية وراعيها بالمدينة الخليفة الحسن والد سر الختم رئيس وزراء السودان الاسبق، و(كاتب السطور) الاحمدية: الشيخ محمد ابو حسبو وراعيها اليوم ابنه الشيخ بابكر، ومن مشائخها: الشيخ عوض الكريم، الخليفة الحارث محمد حسن، احمد ود الاذان وغيرهم الطريقة القادرية شيخ فضل المولى ودود شيخ صديق قناوي. السمانية: شيخ الوسيلة الشيخ السمانى، الشيخ عوض رحمة، البرهانية شيخ الشاذلي وكانت كل طريقة تقيم ليلة تسمى (الحولية) وتعني انقضاء عام تقام خلالها الاذكار والمدائح النبوية وتتلى سيرة المصطفى عليه السلام ويحضرها رجال الطرق الصوفية بالسودان، فتنحر الذبائح، وتنصب الخيام لايواء الذاكرين. ثم انبرى شيخنا الهرم ليحدثنا عن مكتبة الثقافة الوطنية التى تعتبر من اوائل المكتبات بالسودان، وصاحبها الاخ غانم محمد افندي والد عادل وخليل وياسر بشركة (ساكى) العالمية لمواد الكهرباء وبخاري سكرتير اول بسفارتنا بموسكو فكانت هذه المكتبة تزخر بالمراجع واحدث الكتب المتداولة واصبحت منهلا عذبا لمثقفى المدينة الكثر، كما توجد بها الصحف اليومية السودانية والمجلات المصرية. لقد عرف الاخ غانم باطلاعه الواسع وثقافته الثرة فقد كانت مكتبته ملتقى المثقفين والمفكرين من الدويم وبخت الرضا، يتفاكرون فى ساحتها حول اهم قضايا الوطن التربوية الثقافية والسياسية، فهى محط انظار الجميع ومنطلق للدعوة لاستقلال السودان يومذاك فاصبحت معلما ثقافيا مرتبطا ببخت الرضا ويشار له بالبنان وصارت معروفة لكل معلم حط رحاله ببخت الرضا ونهل من معينها الثر ويديرها الابن الاصغر لغانم الشاب المهذب (عمار).

3

خلد شيخنا الكهل للراحة، بعد ان امتعنا بحشد من الذكريات العطرة عن مدينة العلم والنور الدويم- ثم توسد يده اليمنى، وراح يغط في نوم عميق. دنوت من مخدعه البالي، وصرت امعن في جسده الهزيل الذي عركته السنون، وهو يغطي حيزاً ضئيلاً من ذلك المرقد المهترئ المتأرجح. هب شيخنا فجأة من نومه الهنئ، ثم طوى قدميه، وجلس القرفصاء في قلب ووسط سريره وخير الامور اوسطها كما يقولون تثاءب ملء فيه، وقال لي ولرفقاء خير الجليس الحاضرين: تجيش بصدري وتزدحم بخلدي ذكريات حول دروس وعبر عن مدرسة الدويم الريفية الوسطى سابقاً. اسمحوا لي كي افك اسر هذه القصص الخالدة المعبرة ، قبل ان تمحى من شبكة الذاكرة، وتعظيماًَ لذكرى العيد الذهبي لهذه المؤسسة التربوية الرائدة (الريفية) لمرور مائة عام على مولدها (1908م0-2008م) والذي يعد له نخبة كرام من خريجيها. سأترك الخوض في دور بخت الرضا في التوجيه الفني، ورجال كانوا بها كما وعدتكم بالأمس لسانحة قادمة بمشيئة الله. اتكأ شيخنا على مسندة، واستأنف رحلته الميمونة في الحديث وآذاننا تصغي بشقف بالغ وقال موثقاً: ان مدرسة الدويم الريفية الوسطى قد رأت النور عام 1908م كمدرسة اولية Elementary school في الجزء الجنوبي من المدينة ثم اصبحت مدرسة وسطى (ومن روافد بخت الرضا) في مطلع الاربعينيات، بعد ان حوّل تلاميذها الأُول ليلتحقوا بمدرسة جديدة ببخت الرضا سميت في ما بعد بالألفية كان يا أبنائي الحكم الثنائي آنذاك في قمة سطوته وجبروته، كلف المستعمر بعض الاخوة المصريين ببناء تلك المدرسة فاتقنوا البناء كدأبهم ومن الطريف ان حاولت مصلحة الاشغال في ما بعد هدم بعض الفصول للتوسعة ولكن خارت قواها وما زال صرحنا متيناً متماسكاً حتى يومنا هذا. كان القبول لهذه المدرسة يتم عبر امتحان مرحلي للتلاميذ فتنتقى الصفوة المميزة ويتم استيعاب اربعين تلميذاً فقط لتحديد هذا العدد مرامٍ تربوية منها ان المعلم يركز جهده التربوي لهذا العدد المحدود ليجني ثماراً جمة وفائدة ملموسة يستحيل تحقيقها مع عدد هائل يبدد جهد معلمنا وتتضاءل الحصيلة بل تنعدم! فلماذا لا نقتفي اثر هذه المرامي التربوية، ونكف عن حشد وتكديس الفصول بصغارنا؟ هل يستطيع معلمنا متابعة وتصحيح واجبات ذلك العدد الفخيم؟ وهل بمقدوره كتابة تقرير عن المستوى الاكاديمي لكل تلميذ يضمه ذلك الحشد اذا طلب منه ذلك؟ انه ظاهرة (التكدس الصفي) ظاهرة سالبة وسبب مباشر في تدني المستوى الاكاديمي لتلاميذنا! فلماذا لا نتحاشى هذه العلة المفجعة؟ الملفت للنظر يا أبنائي ان القبول كان يتم عبر لجنة تضم مفتشاً من بخت الرضا ومدير الريفية وشخصاً من الاعيان فهو الذي يلم بأحوال اولياء الامور ويساعد في تحديد الرسوم المدرسية الرمزية لكل تلميذ، والتي لم تكن عقبة كحالنا اليوم! وتجري معاينة للتلاميذ لمعرفة ميولهم وآمالهم المستقبلية، وليشعر التمليذ انه اصبحت له شخصية تحظى بالمشورة واخذ الرأي. ويلم من اللجنة بدور المدرسة في تكوين شخصيته ونظافة بدنه وملبسه، ومن واجباته احترام وتقدير المعلم، وطاعة الوالدين وكسب ودهما وحبهما.. تمعن معي يا ابني كيف كنا نغرس في نفس فلذة كبدنا الخلق والسلوك النبيل؟ مما اثر كثيراً في مقبل حياته لماذا سميت بالمدرسة الريفية؟ كما ذكرني في حلقتي الاولى احد الهدف التربوي الذي سعى لتحقيقه مستر قريفس عميد بخت الرضا هو ربط المعلم وطالب ببيئته الريفية Rural Environment المحيطة به (الزراعة وتربية الحيوان) والتي وجدت حيزاً واسعاً في البرنامج اليومي للدراسة بالمدرسة هذه يا ابنائي انشأت هذه المدرسة لتحقيق خمسة أغراض: اولاً ان تعمل لارتقاء مستوى التلميذ الاكاديمي ليتناسب مع مقدرته الذهنية الكبرة Mental Ability ثانياً: تنمية المهارات والمواهب الكامنة في التلميذ وتغذيتها بالممارسات غير السالبة بتعميق جذورها ثالثاً: غرس فن المهارة اليدوية في نفوس صغارنا عبر الجمعيات المدرسية العملية (الحدائق، الموسيقى، الاصلاحات ..الخ) التي يمارسها تلميذ الريفية قبل بدء اليوم الدراسي: رابعاً:حصة المذاكرة المسائية الراتبة والتي تمهد للتمليذ اداء واجبه تحت اشراف معلمه المتواجد معه، خامساً: فتح الباب للتمليذ لممارسة الرياضة البدنية بمختلف ضروبها لتحقيق مقولة (الجسم السليم في العقل السليم) فهذه الاغراض اصبحت واقعاً ملموساً وليست سراباً عابراً بالريفية. اصبحت هذه المدرسة مدرسة كاملة وشاملة Comprehensive school ونعني بذلك مدرسة متعددة الاغراض التربوية التعليمية ونجحت ايما نجاح في تحقيق هذه الاغراض واستحقت تلك التسمية الجامعة.

تعاقب عدة نظار (مديرين) على هذه المدرسة نذكر منهم: الشيخ مصطفى، مصطفى الاسد، عبدالرحيم احمد فضيل، أحمد محمد عثمان، عبدالمتعال إبراهيم الذي ما زال وقته يعج بالنشاط التربوي والاجتماعي كان من اوائل مديري الريفية بعد ان اصبحت متوسطة هو محمد احمد عبدالقادر من مواطني توتي عرف ببغضه للمستعمر آنذاك واشهر سلاح النضال ضده. ويروى لنا احد تلاميذ بالريفية ان يوماً جاءه المفتش البريطاني مستر إنس متفقداً المدرسة التي تقع في دائرة عمله جاء للمدرسة ممتطياً صهوة جواده الابيض ووقف امام بوابة المدرسة مزهواً يرتدي حلة ناصعة البياض، وطلب من عمنا النور السماني اول فراش بالمدرسة ان يخطر الناظر للمثول امامه بالبوابة مستقبلاً.. لم يذعن محمد احمد عبدالقادر للامر ولم يغادر مكتبه مما اثار حفيظة المفتش، وكان التلاميذ على مسمع ومرأى من الحدث، فدوت أكفهم بالتصفيق الحاد لناظرهم الشجاع! وكان العم محمد احمد عبدالقادر يهدف من ذلك للاقتداء به والتحلي بالشجاعة والإقدام. ثانياً: طرد شبح الجبن والاستكانة من قلوب التلاميذ. هدف المفتش إهانة الناظر، ولكن وعى عمنا محمد أحمد الدرس فصفعه صفعة أثلجت صدور أبنائه يومذاك وأصبح حدثاً تناقلته الأجيال المتعاقبة. وبالمناسبة إن محمد أحمد عبد القادر هو والد زين العابدين أحد قادة ثورة مايو.

أضف الى مفضلتك

 منتدى الدويمالموضوع الأصلي : عظماء تحدثوعن الدويم المصدر : منتدى الدويم
محمد يوسف موسي ابوحريرة; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامر2015

سامر2015

2
2

الانتساب :
18/08/2015

عدد المساهمات :
50


عظماء تحدثوعن الدويم Empty
مُساهمةموضوع: رد: عظماء تحدثوعن الدويم عظماء تحدثوعن الدويم Coolte12الإثنين سبتمبر 21, 2015 10:01 pm
خيارات المساهمة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
 منتدى الدويمالموضوع الأصلي : عظماء تحدثوعن الدويم المصدر : منتدى الدويم
سامر2015; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عظماء تحدثوعن الدويم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
tr>
صفحة 1 من اصل 1

 KonuEtiketleri كلماتدليليه
عظماء تحدثوعن الدويم ناس الدويم الاشهار , عظماء تحدثوعن الدويماكواد تومبلايت css html , عظماء تحدثوعن الدويم aldowaim ,عظماء تحدثوعن الدويم الجعافرة, aldowaim, مدن و قرى سودانية, محلية الدويم, مدينة الدويم, التجاني حاج موسى, الجعافرة, مسدار, نم دوبيت, قبائل سودانية, وظائف,شخصيات الدويم,صور الدويم,كوبري الدويم,سكر النيل الابيض,jops sudan,جبنة الدويم,العمدة عمران,الحسانية,هباني,,الدويم, بخت الرضا, النيل الابيض, منتدى ,عظماء تحدثوعن الدويم اخر الاخبار , عظماء تحدثوعن الدويم منتدى الدويم
 KonuLinki رابطالموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدويم :: دويميات ( خاص الدويم ) :: قصص و اماكن-